مواطن يسلم مصلحة الآثار ببنغازي أربع عشرة عملة معدنية

سلم المواطن طارق أبوبكر البرغثي مصلحة الآثار الليبية، ظهر الأربعاء، أربع عشرة عملة معدنية، كان عثر عليها مصادفة على شاطئ البحر بمنطقة الكويفية أثناء ممارسته هواية صيد الأسماك.

وصنفت مجموعة من تلك القطع عملات حديثة منها إيطالية ومصرية، بينما صنفت خمس عملات منها كعملات قديمة يعتقد أنها رومانية، منها عملة واحدة فضية، وسلمت هذه القطع بمقر المصلحة بمدينة بنغازي بمحضر رسمي، وسميت المجموعة باسم المواطن كتشجيع معنوي.

وأوضح البرغثي أنه سلم هذه القطع المعدنية إلى مصلحة الآثار رغم أن هناك من دعاه لعرضها للبيع، ولكنه أصر على تسليمها إلى جهات الاختصاص.

وقال رئيس قسم المعامل بالإدارة العامة للمتاحف، إبرهيم بوشعالة، إن المجموعة تعتبر متنوعة بين العملات الحديثة والقديمة يعود القديم منها إلى الفترة الرومانية، ويحتوي بعضها على رسومات واضحة المعالم نوعًا ما.

وأكد بوشعالة أهمية هذه المواقف الوطنية المتمثلة في تسليم القطع الأثرية لمصلحة الآثار من عديد المواطنين، مما يساهم في الحفاظ على الموروث الثقافي الليبي، وأضاف بوشعالة أن هكذا تصرفات وطنية لا تكون إلا من وازع وطني كبير يمتلكه مثل هذا المواطن الشريف.

ودعا بوشعالة المواطنين كافة بأن يقتدوا بهذه الشخصيات الوطنية، التي سلمت المصلحة العديد من القطع والتي من شأنها إثراء الموروث الثقافي.