«العليا للانتخابات» تعتمد بديلاً للترهوني في هيئة الدستور

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، اليوم الأربعاء، أنها اعتمدت نتيجة المرشح عبدالعظيم ميلاد نصر الفراوي كفائز عن مقعد الدائرة الانتخابية الرئيسية (بنغازي) الدائرة الفرعية الأولى، بديلاً عن عضوية رئيس الهيئة السابق علي الترهوني.

وانتخب أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، أمس الثلاثاء، عضو الهيئة نوح عبدالسيد المغربي رئيسًا للهيئة خلفًا للرئيس السابق علي الترهوني الذي استبعد بموجب حكم قضائي، بحسب ما أكده عضو الهيئة منعم الشريف لـ«بوابة الوسط».

وجاء في المادة الأولى من قرار المفوضية العليا للانتخابات الذي نشرته عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» اليوم الأربعاء: «تعتمد نتيجة المرشح عبدالعظيم ميلاد نصر الفراوي كفائز عن مقعد الدائرة الانتخابية الرئيسية (بنغازي) الدائرة الفرعية الأولى».

وشددت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في المادة الثانية من قراراها على العمل «بالقرار من تاريخ صدوره وإلزام الجهات المعنية التقيد والتنفيذ».

وقال الشريف لـ«بوابة الوسط»، أمس الثلاثاء، إن عضو الهيئة نوح المغربي «فاز برئاسة الهيئة بحصوله على 17 صوتًا في الجولة الثانية بعد المنافسة مع عمر النعاس الذي حصل على 9 أصوات، بينما حصل في الجولة الأولى سعد طالب على 3 أصوات ومريم الشاعري على 6 أصوات».

وأشار عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور منعم الشريف إلى أن جلسة الانتخاب حضرها 31 عضوًا، لافتًا إلى أن الأعضاء متوافقين على ضرورة وضع برنامج «من أجل خلق آلية للم شمل أعضاء الهيئة وتعزيز التوافق والمحافظة على التوافقات التي حدثت».

وحكمت محكمة استئناف البيضاء في 28 نوفمبر الماضي بإلغاء قرار المفوضية العليا للانتخابات باعتماد انتخاب المطعون ضده علي الترهوني عضوًا بالهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، وكذلك إلغاء قرار الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور باختياره رئيسًا للهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، وكانت نفس المحكمة قد قضت بتاريخ 15 فبراير 2016 بوقف تنفيذ القرارات المشار إليها وجرى تنفيذها.