المسماري: سلاح الجو الليبي استهدف تجمعات للمجموعات الإرهابية في الجفرة

قال الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسحة الليبية عقيد أحمد المسماري، اليوم الأربعاء، إن سلاح الجو الليبي استهدف تجمعات للمجموعات الإرهابية في منطقة الجفرة، وقصف مخزنًا للذخيرة تابع لتلك المجموعات، بحسب ما غرد عبر حسابه على موقع «تويتر».

وفي وقت سابق اليوم، أكد مصدر بالغرفة الأمنية بهون تعرض مقر كتيبة «شهداء تاقرفت» بهون لقصف جوي، موضحًا أن الكتيبة كانت تحارب تنظيم «داعش» بمدينة بسرت ضمن قوات «البنيان المرصوص».

وقال المصدر في تصريح إلى «بوابة الوسط» صباح الأربعاء: «إن طائرات تتبع سلاح جو قوات الكرامة، (في إشارة إلى سلاح الجو التابع للقيادة العامة للجيش الليبي) وجهت ضربتين للكتيبة مما أسفر عن خسائر مادية وإصابة عدد من منتسبي الكتيبة، بينهم حالة حرجة لشخص يدعى وليد فوزي نقل إلى العناية الفائقة بمستشفى هون المركزي».

وأعلنت غرفة عمليات القوات الجوية بالمنطقة الوسطى، أمس الثلاثاء، أن المنطقة الوسطى الممتدة من البريقة شرقًا إلى سرت غربًا وإلى مشارف سبها جنوبًا «منطقة عسكرية ومغلقة أمام جميع أنواع الطيران»، بحسب ما نشرته عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

وجاء الإعلان بعد استهداف طائرة نقل عسكرية بمطار الجفرة من قبل سلاح الجو الليبي، قال المسماري إنها «كانت محكمة ودقيقة للجماعات الإرهابية أثناء اجتماع لقادة ميليشيات تنظيم القاعدة».

وأضاف المسماري عبر حسابه على موقع «تويتر» أن «القوات الجوية العربية الليبية تدمر طائرة نقل c130 بقاعدة الجفرة أثناء إنزالها لذخائر وأسلحة ومقاتلين بالقاعدة وتم تدميرها تدميرًا شاملًا».

المزيد من بوابة الوسط