عقيلة: المقترح المقدم من تونس والجزائر بشأن ليبيا «خطوة في الاتجاه الصحيح»

وصف رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح عيسى المقترح المقدم من تونس والجزائر لعقد اجتماع لوزراء خارجية دول الجوار الليبي بأنه «خطوة في الاتجاه الصحيح»، معلنًا أن ليبيا «ترحب به».

جاء ذلك في تصريح صحفي لعقيلة عقب لقائه رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر اليوم الأربعاء، ونقلته وكالة أنباء «تونس أفريقيا» الرسمية.

وقال المستشار عقيلة صالح إن ليبيا «تريد من تونس الوقوف إلى جانبها لمنع التدخل الأجنبي في الشأن الليبي»، مؤكدًا أن «ليبيا لا تريد أن تكون دولة تابعة لأحد أو تحت وصاية أي أحد لأنها دولة مستقلة منذ أكثر من 65 سنة».

وأبدى رئيس مجلس النواب الليبي في تصريحه استعداد ليبيا «للتعامل مع جميع الأطراف»، لكنه شدد بالقول مشترطًا: «المحافظة على كرامة ليبيا ووحدة أراضيها واستقلالها»، مضيفًا في هذا السياق «جئنا لنطلب تأييد الشرعية المنتخبة من الشعب الليبي. ونحن في ليبيا نريد أن نسلك نهج الحوار والاتفاق السياسي. لكن ما يتعارض مع مصلحة ليبيا نرفضه».

من جهته أكد رئيس مجلس نواب الشعب التونسي، محمد الناصر، أن الحل للأزمة الليبية يجب أن يكون «ليبي-ليبي»، مشددًا على أن الحوار والاتفاق السياسي هما الحل الوحيد في ليبيا، بحسب الوكالة الرسمية.

وبين الناصر أن الشعب الليبي هو من يقرر مصيره بنفسه، مجددًا تأكيده على موقف تونس المساند دائمًا للشعب الليبي ولاستقرار ليبيا، نظرًا إلى أن استقرار الوضع في ليبيا يهم كل المنطقة، وفق تعبيره.

ووصل رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح إلى تونس صباح اليوم الأربعاء، وكان في استقباله رئيس مجلس نواب الشعب التونسي محمد الناصر، في زيارة سيلتقي خلالها رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي وعددًا من المسؤولين التونسيين.

وضم الوفد المرافق لعقيلة صالح أعضاء مجلس النواب سالم قنان وعمر تنتوش وإدريس عمران وصلاح الصهبي، بالإضافة إلى وزير الخارجية بالحكومة الموقتة محمد الدايري والمستشار السياسي لرئيس مجلس النواب أحمد العبود.

وقال الناطق باسم مجلس النواب عبدالله عوض بليحق لـ«بوابة الوسط» إن برنامج الزيارة يتضمن «عدة لقاءات واجتماعات» مع المسؤولين الجزائريين، موضحًا أن عقيلة سيجتمع والوفد المرافق له مع رئيس مجلس نواب الشعب التونسي ورؤساء الكتل البرلمانية، كما سيلتقي بشكل منفرد مع رئيس مجلس نواب الشعب التونسي محمد الناصر، ووزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي يعقبه لقاء مع وزير الداخلية التونسي الهادي مجدوب.

وأضاف بليحق في تصريح تلقته «بوابة الوسط» أن رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح سيختتم سلسلة لقاءاته يوم غد الخميس بلقاء مع رئيس الجمهورية التونسي الباجي قائد السبسي، مشيرًا إلى أن اللقاء سيسبقه لقاء مع مبعوث جامعة الدول العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي.