رئيس مجلس الدولة يتوجه إلى الجزائر

توجه رئيس مجلس الدولة عبدالرحمن السويحلي -الذي لا يزال الجدل القانوني قائمًا حول شرعيته- والوفد المرافق له صباح الأربعاء إلى الجزائر في زيارة رسمية تستمر يومين بدعوة من الحكومة الجزائرية.

ويجري السويحلي مباحثات سياسية مع عدد من المسؤولين الجزائريين رفيعي المستوى، وفقًا للصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لرئيس مجلس الدولة عبر موقع «فيسبوك».

وكان مصدر جزائري قال لـ«بوابة الوسط» إن بلاده ستكثف تحركها على الصعيد الدبلوماسي لجمع ولقاء مختلف الفرقاء الليبيين في طرابلس وطبرق، وإقناعهم بالوفاق تحت سلطة واحدة، تمهيدًا لاجتياز مرحلة انتقالية، تجري خلالها انتخابات جديدة.

وزار يوم 21 ديسمبر العام 2016 قائد الجيش المشير خليفة حفتر الجزائر، بناء على دعوة رسمية، وقال مصدر جزائري مقرب من ملف الحوار الليبي آنذاك: «إن زيارة حفتر وقبله رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، سبقتها اتصالات قادتها الجزائر منذ أسابيع بحثًا عن إعادة الثقة المفقودة بين كل الأطراف الليبية المعنية بحل الأزمة».

المزيد من بوابة الوسط