واينر: نتطلع إلى المزيد من الإصلاحات المالية في ليبيا على المدى القريب

قال المبعوث الأميركي إلى ليبيا جوناثان واينر، إن بلاده تتطلع إلى مزيد من الإصلاحات المالية على المستوى القريب التي تحتاجها الخدمات الوطنية الليبىة في مشروعات سياحية موحدة تلبي الاحتياجات الفردية والوطنية.

وتابع واينر، في تغريدة له على موقع التدوينات المصغرة «تويتر»، إن «مصرف ليبيا المركزي تمكن من إبرام اتفاق لضخ الأموال اللازمة للأجور والدواء والكهرباء والوقود، وخدمات المرافق، وتشغيل المشاريع السياحية والتنمية المحلية».

وكان مصرف ليبيا المركزي أعلن في بيان له، مساء الخميس، موافقته على بدء تنفيذ الترتيبات المالية الموقتة لسنة 2017، المقدمة من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، مشيرًا إلى أنه سيبدأ التنفيذ ابتداءً من يناير 2017.

وجاء في البيان «استكمالاً للتدابير والإجراءات التي تم الاتفاق عليها في اجتماعات لندن وروما وتونس، عقد يوم الثلاثاء، الموافق 27/12/2016، اجتماع بمشاركة المجلس الرئاسي وديوان المحاسبة والمؤسسة الوطنية للنفط، بحضور الأطراف الدولية الداعمة للاتفاق السياسي، وحتى يتمكن من تخفيف آثار الأزمة الاقتصادية والمالية على أبناء الوطن ومعالجة بعض المختنقات في مرافق الدولة المختلفة، تم الاتفاق على الترتيبات المالية الموقتة لسنة 2017 وفقًا للاتفاق السياسي، والتي سيبدأ العمل بها ابتداءً من شهر يناير القادم».