رئيس الأركان المصري يستقبل وفدًا من مجلس النواب

استقبل الفريق محمود حجازي رئيس الأركان ورئيس اللجنة المصرية المعنية بالملف الليبي، اليوم السبت، في القاهرة وفدًا لعدد من أعضاء مجلس النواب، في إطار المساعي المصرية لتقريب وجهات النظر والتوصل لتسوية سياسية للوضع في ليبيا.

ووفقًا لبيان نقلته «أصوات مصرية» عن اللجنة فأن الاجتماع جاء «استكمالاً للجهود الرامية لمعالجة نقاط الخلاف التي تسببت في حدوث الانسداد السياسي في ليبيا»، بهدف إيجاد «آليات تساهم في التسوية السياسية وإشراك جميع الأطراف ذات العلاقة بهذه الأزمة وعلى رأسها أعضاء مجلس النواب وأعضاء مجلس الدولة الليبي»، لتحقيق توافق يساعد على رفع المعاناة عن المواطن الليبي.

وشّكلت اللجنة المصرية المعنية بليبيا بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي أسند رئاستها إلى رئيس أركان القوات المسلحة المصرية الفريق محمود حجازي.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي استقبل الأربعاء الماضي، رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، مشددًا على أن مصر تولي أهمية كبيرة لعودة الاستقرار إلى ليبيا من خلال دعم بناء المؤسسات الوطنية بالدولة وتعزيز تماسكها.

وشهدت العاصمتان الجزائرية والمصرية تحركًا نشطًا خلال الفترة الأخيرة على أعلى مستوى لإخراج العملية السياسية في ليبيا من حالة الانسداد أحيانًا، ومحاولة فتح الطريق أمام حل للأزمة الليبية عبر اتصالات ولقاءات عالية التمثيل لأطراف الأزمة، بغية بناء الثقة بين هذه الأطراف أولاً ثم تقريب وجهات النظر بينها، وصولاً إلى تحقيق التوافق بين جميع الأطراف.

فبينما زار رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، الجزائر سعيًا للاستفادة بخبرتها في التعامل مع ظروف مرت بها مشابهة إلى حد ما للأوضاع في ليبيا، تحوّل رئيس مجلس النواب عقيلة صالح إلى القاهرة حيث التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أعلن بعدها عن عزمه الدعوة إلى عقد جلسة برلمانية لبحث النقاط محل الخلاف في الاتفاق السياسي، الموقع في منتجع الصخيرات بالمملكة المغربية في ديسمبر من العام الماضي.

المزيد من بوابة الوسط