رئيس لجنة الأزمة: لا نقص في الوقود.. واختفاء الطوابير خلال 24 ساعة

نفى رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز، ميلاد الهجرسي، وجود نقص في الوقود كما يُشاع، مشددًا على أن الـ24 ساعة المقبلة ستشهد اختفاء الازدحام أمام المحطات، مقدمًا في الوقت نفسه أسباب النقص الذي حدث خلال اليومين الماضيين.

سبب نقص الوقود خلال اليومين الماضيين
وأشار الهجرسي وفقًا لإدارة التواصل والإعلام التابعة لرئاسة مجلس الوزراء، إلى أن سبب نقص الوقود خلال اليومين الماضيين؛ يرجع إلى الخطوة الاحترازية التي قام بها مستودع طرابلس بتوزيع كميات متوسطة على محطات الوقود حفاظاً على مخزون المستودع، وذلك لعدم تمكن دخول ناقلات الوقود لميناء الزاوية البحري نظراً لسوء الأحوال الجوية بالإضافة لتوقف إمدادات الوقود من مستودع مصراتة إلى مستودع طرابلس النفطي؛ بسبب غلق الطريق الساحلي بمنطقه قصر الأخيار.

بدء دخول الناقلات مستودع طرابلس
وأكد الهجرسي بدء دخول الناقلات مساء اليوم السبت وإفراغ شحنتها وضخ الوقود لمستودع طرابلس النفطي، بالإضافة لافتتاح الطريق الساحلي اليوم وبدء تدفق الوقود لمستودع طرابلس النفطي.

لجنة الأزمة تزو مستودعات ومحطات الوقود بمختلف مناطق ليبيا لحل الاختناقات

وطالب رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز المواطنين بالتحلي بروح المسؤولية، و«عدم الانجرار وراء الشائعات التي تساهم في خلق ربكة وازدحام أمام محطات الوقود»، مشددًا على متابعة لجنة الأزمة لكل مستودعات ومحطات الوقود بمختلف مناطق ليبيا، في إطار سعيها لحل المشاكل والاختناقات.

وأعلن الهجرسي أن رئيس وأعضاء اللجنة سيتوجهون خلال اليومين القادمين لمنطقة الجبل وصولاً لمدينة غدامس من أجل متابعة عمل المحطات وموزعي الغاز والوقوف على المشاكل التي تعيق سيرعملها.

المزيد من بوابة الوسط