جامعة عمر المختار تقيم ورشة عمل حول تدني قيمة الدينار وأزمة السيولة

نظمت جامعة عمر المختار في مدينة البيضاء بالتنسيق مع مصرف ليبيا المركزي ، ورشة عمل حول تدني قيمة الدينار الليبية وأزمة السيولة بالجهاز المصرفي.

وبدأت الورشة التي حضرها عدد من الخبراء والأكاديميين والمصرفيين من طرابلس وبنغازي والبيضاء ودرنة والقبة وطبرق ، بكلمة ألقاها رئيس جامعة عمر المختار الدكتور عبد المطلوب بوفروه ، وكلمة لمصرف ليبيا المركزي بالبيضاء.

وبحسب المكتب الإعلامي بالجامعة ، فإن الورشة تضمنت عدة ورقات علمية كان أولها حول أثر تذبذب قيمة العملة على الميزان التجاري ودراسة على السوق الليبي (الموازي والرسمي ) ألقاها المحاضرين يوسف يخلف مسعود وسامي عمر ساسي ، بينما الثانية ناقشت تدني فيمة الدينار الليبي التداعيات والحلول المقترحة من قبل المحاضرة حنان عبد الرحمن بركة.

وتابع : «وتناولت الورقة الثالثة تعديل قيمة الدينار الليبي وتأثيره على الاقتصاد الوطني ألقاها محمد سليمان أكريم ، فيما الرابعة حول دور نظرية إدارة الخصوم في الحد من نقص السيولة وهي دراسة تطبيقية على المصارف التجارية الليبية ألقاها طارق المزيني ،وأخيرًا ورقة لاستراتيجية الخروج من أزمة السيولة وإنقاذ الدينار الليبي من قبل المحاضر ونيس خلف الله».

المزيد من بوابة الوسط