واينر يعلن دعمه للمحادثات الجارية في دول جوار ليبيا

أعرب مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى ليبيا، جوناثان واينر، عن دعمه لجميع المحادثات التي تجري في دول جوار ليبيا، وتطلعه إلى اليوم الذي تكون فيه المحادثات في ليبيا الآمنة.

وغرد واينر عبر حسابه على موقع «تويتر»، مساء اليوم الخميس، قائلاً: «ندعم جميع محادثات دول جوار ليبيا في إطار الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات، ليبيا بحاجة إلى حكومة وفاق وطني فعالة».

وشهدت العاصمتان الجزائرية والمصرية تحركًا نشطًا على أعلى مستوى لإخراج العملية السياسية في ليبيا من وضع الركود، بل من حالة الانسداد أحيانًا، وبالتالي محاولة فتح الطريق أمام حل للأزمة الليبية عبر اتصالات ولقاءات عالية التمثيل لأطراف الأزمة، بغية بناء الثقة بين هذه الأطراف أولاً ثم تقريب وجهات النظر بينها، وصولاً إلى تحقيق التوافق بين جميع الأطراف.

فبينما زار رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، الجزائر سعيًا للاستفادة بخبرتها في التعامل مع ظروف مرت بها مشابهة إلى حد ما للأوضاع في ليبيا، تحوّل رئيس مجلس النواب عقيلة صالح إلى القاهرة حيث التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أعلن بعدها عن عزمه الدعوة إلى عقد جلسة برلمانية لبحث النقاط محل الخلاف في الاتفاق السياسي، الموقع في منتجع الصخيرات بالمملكة المغربية في ديسمبر من العام الماضي.

وأضاف المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا في تغريدة ثانية «نتطلع قدمًا إلى اليوم الذي تكون فيه المحادثات السياسية في ليبيا الموحدة الآمنة المستقرة وليس في أي مكان آخر».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط