شهبون يعلن ضبط وإنقاذ 9592 مهاجرًا غرب ليبيا خلال 2016

أعلن مدير الإدارة العامة لأمن السواحل التابعة لوزارة الداخلية عقيد طارق شهبون أن إدارته تمكنت من ضبط وإنقاذ أكثر من 9592 مهاجرًا غير شرعي خلال العام 2016 في المنطقة الواقعة من القره بولي إلى زوارة غرب ليبيا، على الرغم من ضعف الإمكانات التي تعانيها الإدارة.

جاء ذلك خلال تصريح للعقيد طارق شهبون نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء، على هامش ورشة عمل حول «الحماية الصحية للعاملين في الأجهزة الأمنية في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية» التي نظمها المجلس الوطني للتطوير الاقتصادي بالتعاون مع الإدارة صباح أمس الاثنين في طرابلس.

وأشاد شهبون بالجهود التي بذلت لإقامة الورشة، مطالبًا المسؤولين بضرورة تنفيذ التوصيات على أرض الواقع لتكون دافعًا لمنتسبي الإدارة العامة لأمن السواحل لبذل مزيد من الجهد لمكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية التي أصبحت من أهم القضايا التي تنهك الدولة الليبية.

ونوه مدير الإدارة العامة لأمن السواحل التابعة لوزارة الداخلية في تصريحه إلى أن «نزيف الهجرة لن يتوقف ما لم تتوحد الجهود بين الجهات ذات العلاقة لمنع تدفق المهاجرين غير الشرعيين من الحدود الجنوبية للبلاد»، بحسب ما نشرته إدارة الإعلام والتواصل بمجلس الوزراء.

يشار إلى أن العقيد شهبون التقى قبل أسابيع رفقة مدير نقطة حرس السواحل التابعة لوزارة الدفاع عقيد محمد دندي وسفيري هولندا وألمانيا لدى ليبيا؛ حيث أطلاعهما خلال زيارتهما لنقطتي حرس السواحل بطرابلس على وضع النقطتين، بالإضافة إلى عمل العيادة التي استحدثت أخيرًا لتقديم الخدمة الطبية للمهاجرين بعد إنقاذهم قبل إحالتهم لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، وفق المصدر.