المجلس العسكري بمصراتة يستنكر قصف معسكر ثوار هون: الرد سيكون قاسيًا

استنكر المجلس العسكري بمصراتة، قصف سلاح الجو التابع لقوات الكرامة معسكرًا بمدينة هون يتبع كتيبة ثوار المدينة، ما أسفر عن مقتل شخص من عائلة الفزاني، وإصابة اثنين آخرين وتدمير آليات عسكرية للكتيبة التي كانت ضمن صفوف قوات البنيان المرصوص في سرت الفترة الماضية.

وحذر المجلس العسكري بمصراتة بيان له أمس الاثنين، من هذا العمل الذي وصفه بـ«الإجرامي، الذي يهدد الأمن والاستقرار في البلاد»، مؤكدًا أن «الرد سيكون قاسيًا في زمانه ومكانه».

من ناحية أخرى، أكد شهود عيان من سكان هون، أن «طائرة الميغ أخطأت الهدف، وقصفت معسكرا تتخذه كتيبة ثوار المدينة مقرا لها، قبل وبعد توجهها إلى سرت للمشاركة في تحريرها من تنظيم داعش، حيث فقدت ثلاثة من أفرادها وأصيب عدد آخر».

كما أكد الشهود أن سرايا الدفاع عن بنغازي التي كانت الطائرة تستهدفها تتواجد في أماكن أخرى.

المزيد من بوابة الوسط