60 عنصرًا من «داعش» يهاجمون موقعًا تابعًا لـ«النهر الصناعي» بالشويرف

أكد سكّان من بلدة الشويرف (جنوب غرب ليبيا) أن حوالي 60 مسلّحًا من تنظيم «داعش» بقيادة شخص ليبي، يستولون على سيارة تابعة لجهاز النهرالصناعي».

وقال أحد السكّان في اتّصال بـ«بوابة الوسط»، الثلاثاء، إن عناصر التنظيم «شوهدوا عند موقع الخميسن التابع لجهاز النهر الصناعي، فيما يبدو أنّ هؤلاء فارون من سرت».

وتابع، أن «عناصر التنظيم ينتمون إلى جنسيات تونسية وجزائريّة ومصريّة، ولم تسجّل أي اعتداء على العاملين بالموقع».

وأشار إلى أن «عناصر التنظيم الفارين سألوا بعض العاملين إن كان يوجد في المكان أحد من السلفيين أو الجيش، واكتفوا بأخذ التموين واستولوا على سيارة تابعة لجهاز النهرالصناعي، ثم غادروا المنطقة في اليوم نفسه، إلى جهة مجهولة».

وأكد آمر كتيبة شهداء الفات بمنطقة الشويرف، علي دكام، أن عناصر من تنظيم «داعش» هاجموا الثلاثاء الماضي، موقع الخمسين بمنظومة النهر الصناعي شمال الشويرف.

وقال دكام في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، الأربعاء، إن «عدد المهاجمين بين 40 إلى 60 وصلوا على متن سبع سيارات دفع رباعي قادمين من منطقة سوف الجين بني وليد، عن طريق النهر الصناعي، وهم من جنسيات مختلفة بينهم ليبيون».

المزيد من بوابة الوسط