مسؤول أمني يكشف لـ«بوابة الوسط» تفاصيل مقتل عنصري أمن في طرابلس

قال مسؤول أمني بالعاصمة طرابلس إن عضوي البحث الجنائي طرابلس عريف عادل المبروك مسعود امشيع رقم (197863) وعريف حسام الدين سالم الحامدي (187938) كانا في مهمة بحث وتحرٍ ومتابعة لإحدى القضايا بمنطقة مشروع الهضبة.

وأوضح المسؤول الأمني لـ«بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، أن عضوي البحث الجنائي المركز تعرضا للخطف أمس الأول بمنطقة مشروع الهضبة الخضراء، حيث فقد الاتصال بهما بالمنطقة المذكورة، وفي اليوم التالي عثر عليهما جثتي بطريق المطار جنوب غرب العاصمة طرابلس.

وأضاف قائلًا: «إن المغدور بهما تمت تصفيتهما بأعيرة نارية في الرأس من الخلف»، لافتًا إلى أنه أقيمت لهما جنازة عسكرية بميدان الشهداء طرابلس، وصدور قرار بحقهما واعتبارهما شهداء للواجب.

ونعت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني عنصرين من عناصرها التابعين لقسم البحث الجنائي في العاصمة طرابلس، قالت إنهما قتلا «وهما يؤديان واجبهما المقدس تجاه الوطن» أمس الأحد.

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، اليوم الإثنين، أن العنصرين هما «عريف عادل مبروك امشيع وعريف حسام الدين رمضان الحامي»، وقدمت الوزارة التعازي إلى أسرتيهما في المصاب الجلل.

ودانت الوزارة في بيانها ما سمته «العمل الإجرامي الجبان» الذي أسفر عن مقتل العنصرين الأمنيين دون ذكر مزيد من التفاصيل بشأن الحادث.

لكن الوزارة أكدت في ختام بيانها أنها «ستعمل جاهدة على ملاحقة الجناة ومعاقبتهم على هذه الجريمة النكراء وكل الجرائم، وستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والمواطن».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط