«داخلية الوفاق» تنعى عنصرين من البحث الجنائي في طرابلس

نعت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني عنصرين من عناصرها التابعين لقسم البحث الجنائي في العاصمة طرابلس، قالت إنهما قتلا «وهما يؤديان واجبهما المقدس تجاه الوطني» أمس الأحد.

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، اليوم الاثنين، أن العنصرين هما «عريف عادل مبروك امشيع وعريف حسام الدين رمضان الحامي»، وقدمت الوزارة التعازي إلى أسرتيهما في المصاب الجلل.

ودانت الوزارة في بيانها ما سمته «العمل الإجرامي الجبان» الذي أسفر عن مقتل العنصرين الأمنيين دون ذكر مزيد من التفاصيل بشأن الحادث.

لكن الوزارة أكدت في ختام بيانها أنها «ستعمل جاهدة على ملاحقة الجناة ومعاقبتهم على هذه الجريمة النكراء وكل الجرائم، وستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والمواطن».

ونشرت صفحة قسم البحث الجنائي طرابلس على موقع «فيسبوك» أن العنصرين الأمنيين قتلا «بعد خطفهما من منطقة مشروع الهضبة الخضراء ليلة أمس وتم تصفيتهما بالرصاص»، مشيرة إلى أن «هذه المنطقة تشهد وقائع خطف مماثلة منذ أشهر» وأن قسم البحث الجنائي أبلغ وزارة الداخلية بالأحداث الجارية.

المزيد من بوابة الوسط