نشنوش: مطار معيتيقة يتخطى طاقته الاستيعابية.. واستفدنا من حادثة الطائرة

قال لطفي نشنوش مدير عام مطار معيتيقة الدولي إن حادثة اختطاف الطائرة، أمس الجمعة، أسفرت عن دروس مستفادة في حركة دخول المسافرين وخروجهم حتى لا تحدث خروقات أمنية مستقبلاً.

وأشار نشنوش، في تصريحات نقلتها صفحة إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر «فيسبوك»، إلى أنه وضع وزير المواصلات ميلاد معتوق، في صورة معاناة مطار معتيقة لدى زيارته صالة المغادرة والوصول.

وأثنى مدير عام مطار على الجهود التي بذلت من قبل الجهات المختصة لاحتواء أزمة طائرة الخطوط الجوية الأفريقية منذ النبأ الأول لاختطافها ظهر أمس الجمعة إلى حين عودة الركاب للمطار واستقبالهم.

وأضاف نشنوش أنه تعمد مرور وزير المواصلات من صالة المغادرة والعودة الخاصة بالركاب لوضعه في صورة المعاناة التي يعيشها المطار والجهود التي تبذل من أجل تسيير حركة المسافرين، لافتًا إلى أن المطار يعمل حاليًا بأكثر من طاقته الاستيعابية ويحتاج إلى دعم.

وكانت إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء قالت إن ركاب طائرة الخطوط الجوية الأفريقية المخطوفة عادوا صباح السبت إلى مطار معيتيقة. وخطف مسلحون طائرة ليبية من طراز «إيرباص إيه 320» أثناء قيامها برحلة داخلية بين مطاري سبها ومعيتيقة، وعلى متنها 118 راكبًا.

وقبضت السلطات الأمنية في مالطا على خاطفي الطائرة الليبية فور نزولهما منها، وكان أحدهما يلوح بعلم أخضر، وأشارت إلى أنه تم الإفراج عن جميع ركاب الطائرة، وانتهاء عملية خطفها فور نزول الخاطفين منها.