«دفاع الوفاق» تدعو للوقف الفوري لإطلاق النار في صبراتة

أعربت وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني عن «إستيائها البالغ ورفضها التام للاقتتال الدائر ما بين الأشقاء في مدينة صبراتة منذ الأسبوع الماضي»، داعية إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في المدينة.

وقالت الوزارة في بيان نشره مكتبها الإعلامي عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» اليوم الأحد، إن القتال في صبراتة «تسبب في سقوط عدد من القتلى والجرحى وزعزعة الأمن بالمدينة»

وأعلنت الوزارة أنها «لم تصدر تعليماتها لأي طرف كان لبدء هذا الاقتتال أو الخوض فيه وبأي شكل من الأشكال وتطالب أطراف النزاع بالوقف الفوري لإطلاق النار وإنهاء كافة أشكال العمليات العسكرية بالمدينة تجنبًا لمزيد من الدماء والدمار».

وقال البيان: «إن الاقتتال الدائر لن يحقق إلا تصعيدًا في حدة التوتر وعدم الاستقرار». وطالبت الوزارة «جميع الأطراف بضرورة تركيز جهودها المشتركة في فرض النظام»، وحملت «المسؤولية القانونية والأخلاقية للطرف الذي لا ينصاع لأوامر الوزارة بالوقف الفوري والتام لإطلاق النار في كافة المناطق بمدينة صبراتة».

وتشهد مدينة صبراتة منذ الأسبوع الماضي اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة تدعي كل منها تبعيتها لحكومة الوفاق الوطني، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى، رغم محاولات التهدئة المبذولة من الوسطاء.