«الرئاسي» يشكل غرفة عمليات لمتابعة تطورات حادث خطف الطائرة الليبية

شكل المجلس الرئاسي، الجمعة، غرفة عمليات للتواصل مع جميع الأطراف الخاصة بخطف الطائرة الليبية، بحسب «إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء».

وقال سفير ليبيا في مالطا إن مفاوضات تجرى الآن لضمان سلامة جميع الركاب.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء‎، عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، إن وزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق الوطني محمد طاهر سيالة، يجري اتصالات مكثفة، مع وزير خارجية مالطا، الذي أفاد أن السلطات العليا بمالطا تتواصل مع الخاطفين لإطلاق سراح جميع الركاب.

وذكرت «سكاي نيوز» عربية في نبأ عاجل لها، أن هناك أنباءً عن إطلاق الخاطفين سراح ركاب الطائرة الأفريقية المختطفة والإبقاء على الطاقم فقط.

وصرح رئيس وزراء مالطا جوزف موسكات أنه أُبلغ بخطف محتمل لطائرة ليبية تابعة للخطوط الإفريقية متوجهة إلى الجزيرة الواقعة في المتوسط.

وقال موسكات، في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع «تويتر» الجمعة: «أُبلغنا بحالة خطف محتملة لرحلة داخلية ليبية تم تحويل مسارها إلى مالطا. عمليات الأمن والطوارئ تستعد».

وأفاد قائد الطائرة الليبية المختطفة في مالطا الكابتن علي ميلاد برج المراقبة وعمليات الشركة عبر اتصال لاسلكي بأن الخاطفون لديهم (جلاطينة)، ويهددون بتفجير الطائرة.

المزيد من بوابة الوسط