المسماري: أوقفنا العمليات العسكرية في بعض القواطع بقنفودة غرب بنغازي

أكد الناطق باسم القوات المسلحة الليبية العقيد أحمد المسماري إيقاف العمليات العسكرية في بعض القواطع بمنطقة قنفودة المحاصرة بالكامل من الجيش الليبي والقوات المساندة؛ حرصًا على سلامة العائلات العالقة هناك، كما لمح إلى وضع خطة لتحرير هذه العائلات بأقل الخسائر.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن العقيد أحمد المسماري الخميس «إن هذه الخطوة تأتي كمحاولة لعدم الإضرار بالعائلات التي تتخذها التنظيمات الإرهابية دروعًا تحتمي بها» وعرض عقيد أحمد المسماري عددًا من الفيديوهات المصورة لعمليات نوعية قامت بها القوات المسلحة استهدفت مواقع التنظيمات الإرهابية وأنزلت بها خسائر فادحة.

وشدد الناطق العسكري على عدم دخول أي أجنبي إلى المناطق التي تحت سيطرة القوات المسلحة إلا بمعرفة الأجهزة الأمنية في هذه المناطق، كما كشف المسماري عن العثور على أسلحة قامت بتوريدها شركة تركية إلى «التنظيمات الإرهابية» التي تقاتل الجيش الليبي والقوات المساندة في بنغازي، مشيرًا إلى أن القوات المسلحة عثرت على أدلة تثبت تورط عدة دول في دعم التنظيمات الإرهابية في ليبيا بالسلاح والأموال وحتى الأغذية، وذلك لنشر مزيد من الفوضى.