واينر: أميركا تدعم جهود تونس الساعية نحو لم شمل الليبيين

التقى وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، الأربعاء، المبعوث الأميركي إلى ليبيا، جوناثان واينر، لبحث آخر مستجدات الوضع في ليبيا والسبل الكفيلة بالتوصل إلى حل سياسي سلمي، للخروج من الأزمة الحالية.

وقالت الخارجية التونسية، في بيان عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، إن «إن الدبلوماسي الأميركي عبَّـر عن دعم الإدارة الأميركية لجهود تونس من أجل لمّ شمل الليبيين، لتجنب استمرار الأزمة، وللحفاظ على الوحدة الترابية لليبيا، واسترجاع أمنها واستقرارها».

وشدد واينر، بحسب البيان، على «موقف الإدارة الأميركية الداعم للشرعية الدولية في ليبيا وللاتفاق السياسي في الصخيرات والمؤسسات المنبثقة منه، خاصة حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، مع دعمها المبادرات الهادفة إلى تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة في هذا البلد، والانطلاق في إعادة الإعمار».

من جهته أعرب الجهيناوي عن «حرص تونس على جمع الليبيين وتشجيعهم على الحوار، بهدف التوصل إلى توافق دون التدخل في شؤونهم الداخلية»، مجددًا دعوة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في الدفع نحو حل شامل في ليبيا، يجنب البلاد مزيدًا من الانزلاق نحو الفوضى ويعيد الأمن والاستقرار.

وجدد الوزير «التأكيد على موقف تونس الداعم لحكومة الوفاق الوطني باعتبارها حكومة شرعية، تتمتع بإجماع دولي، ومساندة تونس كافة الجهود المبذولة من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة الليبية، في إطار الحوار بين مختلف الأطراف الليبية تحت مظلة الأمم المتحدة».

المزيد من بوابة الوسط