العميد حمد الشلوي: بدأنا العمل لحل مشاكل المواطنين في درنة

أكد عميد بلدية درنة، حمد الشلوي، أنه بدأ العمل لحل المشاكل التي تواجه المواطنين في مدينة درنة والمناطق التابعة لها، مشيرًا إلى التوصل إلى حلول جيدة لتوفير الوقود وغاز الطهو والسلع التموينية والمرتبات.

وقال العميد حمد الشلوي لـ«بوابة الوسط» الثلاثاء: «نسعى لتوفير الأساسيات الضرورية لسكان مدينة درنة وحلحلة بعض العراقيل التي تواجه المواطنين في بعض الإدارات مثل المرور والشرطة».

ودعا عميد بلدية درنة أهالي مدينة درنة وشيوخها وأعيانها وشبابها ونشطاءها إلى «التكاتف والتآزر ولم شملهم والسعي قدمًا من أجل مساعدته في تفعيل باقي المؤسسات الخدمية للسكان لتوفير الخدمات الضرورية للجميع وبسط الأمن والأمان في المدينة»، كما تعهد العميد حمد الشلوي بأنه سيكون دائمًا متواصلاً معهم وأن أبوابه مفتوحة لكافة شرائح المجتمع للتواصل والتحاور لحل كافة المشاكل والمختنقات العالقة، وأنه سيبذل قصارى جهده في أداء واجبه وخدمتهم والسهر على راحتهم.

وأعلن عميد بلدية درنة أنه بدأ العمل من خلال مكتبه في مدينة البيضاء بشكل موقت لقربها من درنة، ولوجود أغلب الجهات الحكومية فيها، حيث قال: «قمنا بالتنسيق مع عدد من المحلات والفروع التابعة لدرنة ومنها الفتائح والآثرون وكرسة، وما زالت الاتصالات متواصلة مع الجميع، ونسعى لتكوين إدارات وأقسام بلدية درنة، للبدء في العمل بشكل رسمي، وفي الوقت الحالي وفي ظل سيطرة الجماعات المسلحة لا نستطيع دخول درنة أو إقامة مكتب فيها».