الاتحاد الأوروبي: تحرير سرت من «داعش» خطوة هامة إلى الأمام في ليبيا

اعتبر الاتحاد الأوروبي أن تحرير مدينة سرت من قبضة تنظيم «داعش» يمثل «خطوة هامة إلى الأمام في ليبيا»، مجددًا دعمه للاتفاق السياسي وللمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

وقال الناطق الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي، في بيان بخصوص تحرير سرت، اليوم الاثنين: «نهنئ الليبيين لما بذلوه من جهود في هذا الصدد، ونشيد بتضحيات أولئك الذين وافاهم الأجل في الحرب ضد الإرهاب».

وأكد أن الاتحاد الأوروبي مستعد لتقديم الدعم للسكان في مدينة سرت، منبهًا إلى أن «مكافحة الجماعات الإرهابية في ليبيا لم تنته بعد»، وأن «جميع الليبيين بحاجة إلى الوقوف صفًا واحدًا في هذه المعركة»، بحسب ما نشرته صفحة بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا على موقع «فيسبوك».

وأكد الاتحاد الأوروبي «دعمه المستمر للاتفاق السياسي الليبي وإلى الجهود التي يبذلها المجلس الرئاسي، بناء على ذلك الاتفاق كأساس لمستقبل ليبيا وشعبها»، داعيًا «كافة القوى الفاعلة في ليبيا إلى العمل معًا بروح من التوافق لإنجاح الاتفاق السياسي الليبي».

وتابع: «نحن نتوقع من جميع الأطراف الامتناع عن العنف وعن استخدام الوسائل العسكرية التي تهدف إلى فرض حل أحادي الجانب للأزمة السياسية في ليبيا»، مضيفًا أن «موجات العنف الأخيرة، كتلك التي حدثت في طرابلس مؤخرًا، وكذلك التصريحات غير المسؤولة التي تدعو إلى المواجهة المسلحة، خطر يهدد عملية بناء ليبيا مستقرة وآمنة ومزدهرة لمواطنيها».