سلاح الجو يستهدف سيارة مفخخة في قنفودة غرب بنغازي

أكد مسؤول عسكري بغرفة عمليات سلاح الجو الليبي استهداف سيارة مفخخة كانت مجهزة لتنفيذ هجوم انتحاري على تجمعات القوات المسلحة الليبية بمنطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي شرق البلاد.

وقال المسؤول لـ«بوابة الوسط»، اليوم الاثنين، إن المقاتلات الحربية استهدفت سيارة مفخخة كانت مجهزة لتنفيذ هجوم انتحاري وقتل من فيها قبل أن تنفذ هجومها، لافتًا أن سلاح الجو الليبي يشن غارات جوية على مواقع وتجمعات التنظيمات الإرهابية بمحاور القتال.

وأوضح المسؤول أن سلاح الجو الليبي يرصد كافة التحركات لمقاتلي التنظيمات الإرهابية، منوهًا إلى أن العمليات العسكرية الجوية «لن تتوقف حتى تفرض القوات المسلحة الليبية سيطرتها على آخر معلقين بمحور غرب بنغازي، وبمحوري وسط البلاد والصابري».

وكان تنظيم «داعش» قد أعلن، مساء الأحد، مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف تجمعًا للجيش الليبي بمنطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي، مشيرًا إلى أن الانتحاري «نذير الحرب» هو مَن نفذ الهجوم بسيارة مفخخة عند تجمع للجيش قرب الحظيرة الجمركية في قنفودة.

ونشر تنظيم «داعش» تقريرًا مصورًا لموقع الهجوم عبر حسابات تابعة للتنظيم على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وقال الناطق باسم القوات الخاصة العقيد ميلود الزوي لـ«بوابة الوسط» إن الهجوم الانتحاري الغادر الذي استهداف تجمعًا لقوات الجيش الليبي نتج عنه سقوط سبعة شهداء للواجب، وإصابة ثمانية آخرين بينهم آمر الكتيبة 20 العقيد ونيس بولعويلة.