السراج يعلن رسميًا تحرير سرت

أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم السبت، عن انتهاء العمليات العسكرية وتحرير سرت بعد ثمانية أشهر من العمليات المسلحة لقوات «البنيان المرصوص» ضد تنظيم «داعش».

وأشار السراج إلى أن قوات البنيان حاربت التنظيم الإرهابي بالحد الأدنى من الإمكانيات، قائلاً: «إرادة الليبيين لا تُقهر»، متابعًا: «سنخوض معركة البناء بإمكانيات أكبر».

وأضاف في خطاب مسجل نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أن تكثيف الجهود والتزام مؤسسات الدولة بتعهداتها واستئناف تصدير النفط ستعمل على انتهاء معاناة المواطن الليبي.

وبمناسبة مرور عام على توقيع الاتفاق السياسي، قال السراج: «أمد يدي لكل الفرقاء ومن اختلف معنا من كل أبناء الوطن، سواء كانوا من أنصار سبتمبر أو فبراير، ما دام رضوا بالحوار والسلام، فلنجلس على طاولة واحدة لنواجه مشاكلنا بأنفسنا، ونراهن على وطنية الجميع».

ودعا رئيس المجلس الرئاسي إلى توحيد القوى العسكرية في جيش وطني واحد بعقيدة حماية الوطن والمواطن، قائلاً: «سنسخر كل الإمكانيات لتكوين قوة قاهرة للإرهاب».

ووقعت الأطراف الليبية 17 ديسمبر من العام الماضي وثيقة الاتفاق السياسي في مدينة الصخيرات المغربية، والذي ينص على تشكيل حكومة واحدة تتولى إدارة الفترة الانتقالية والانتهاء من كتابة الدستور، يكون من مهامها الأساسية إعادة الاستقرار والأمن إلى الدولة.