بمشاركة ليبيا.. وزراء دفاع دول «5+5» يؤكدون دعمهم لحكومة الوفاق الوطني

أكد الاجتماع الثاني عشر لوزراء دفاع الدول الأعضاء في مبادرة «5+5» دعم حكومة الوفاق الوطني، في إطار مساعٍ لتحقيق الاستقرار السريع للأمن والاستقرار بليبيا، وشدد الوزراء على ضرورة مواصلة تطوير مشروع التعاون بين القوات الخاصة لبلدان المبادرة الهادف لتبادل الخبرات في مجال مكافحة الإرهاب.

ووفقًا للبيان الختامي للاجتماع، صادق وزراء دفاع دول المبادرة المكونة من «الجزائر وفرنسا وإيطاليا وليبيا ومالطا وموريتانيا والمغرب والبرتغال وإسبانيا وتونس»، على مخطط عمل المجموعة للعام 2017 الذي ستتولى فرنسا خلالها الرئاسة الدورية للمبادرة.

ورأس وفد ليبيا في الاجتماع الذي استضافته الجزائر العاصمة وزير الدفاع المفوض بحكومة الوفاق الوطني المهدي البرغثي، خلال زيارته إلى الجزائر التي تستغرق ثلاثة أيام، حيث عقد على هامش الاجتماع لقاءات منفصلة مع عدد من وزراء الدفاع.

وبعدما استعرض وزراء دفاع المبادرة حصيلة النشاطات المنفذة خلال العام الجاري 2016، شدد المجتمعون على ضرورة «التزامهم بمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية»، مشيرين إلى «اهتمامهم بتقاسم المعلومات في مجال الأمن».

وهدف الاجتماع إلى النظر إلى الرهانات الإقليمية والتحديات المشتركة للدول الأعضاء، فيما يخص قضايا الإرهاب والتطرف وتعزيز التشاور والحوار وترقية التعاون الإقليمي، الذي يشكل فرصة لتطوير الآليات الموضوعة، للحفاظ على أمن واستقرار الحوض الغربي من المتوسط.

وأكد البيان الختامي لوزراء الدفاع أن حوار «5+5» يمثل آلية أساسية لتوطيد التكامل والصلابة بين ضفتي المتوسط الغربي؛ معبرين عن اهتمامهم بحالة انعدام الأمن بالمنطقة، لاسيما بسبب التهديد الإرهابي، داعين لمقاربة تعاون مشترك.