منسق الصحة والسلامة المهنية يطالب بصيانة مستودع سبها النفطي

طالب منسق الصحة والسلامة المهنية بمستودع سبها النفطي، اللافي محمد أبوبكر، بصيانة وتجديد مستودع سبها النفطي، مشيرًا إلى أن معدات المستودع لم تجدد منذ افتتاح المستودع في العام 1988.

وأوضح أبوبكر لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، أن معدات مستودع سبها «متهالكة بما فيها شبكة الإطفاء والمعدات التشغيلية»، مبينًا أنها في حاجة إلى «تجديد وصيانة وعمرة» لأنها «في الخدمة منذ ثلاثين عامًا، ولم تجدد حتى الآن منذ افتتاح المستودع في العام 1988».

كما أشار أبوبكر إلى أنه «لم يتم تعيين مستخدمين جدد للعمل في المستودع منذ 8 سنوات على الرغم من أن هناك تعيينات في المنطقة الغربية والشرقية»، مضيفًا أنه «لم يتم تعيين أحد في الجنوب حتى سائقي سيارات إسعاف المستودع لم يتم تعيينهم».

وأضاف أنه لا يوجد ممرض في العيادة الخاصة بمستودع سبها النفطي، على الرغم من مراسلة الإدارة العامة وكذلك اتحاد عمال ليبيا بالخصوص، لافتًا إلى أن إدارة المستودع «تعتمد الآن على عمالة عارضة ليست متخصصة ولم يتلقوا أي دورات حول العمل».

ودعا منسق الصحة والسلامة المهنية بمستودع سبها النفطي الجهات المختصة إلى الاهتمام بالمستودع والإسراع في توفير احتياجاته الفنية والإدارية والتشغيلية، وإقامة دورات لرفع مستوى وكفاءات فنيي مستودع سبها النفطي.

المزيد من بوابة الوسط