«مصلحة الآثار بالجنوب» تدرس إعادة تفعيل متحف جرمة

عقدت إدارة فروع مصلحة الآثار بالمنطقة الجنوبية اجتماعها الأول، لمناقشة آلية العمل في الإدارة بالتعاون مع المراقبات والمكاتب التابعة لها.

وقال الدكتور الأمين الهوني مدير مصلحة الآثار إن العمل الذي سيبدأ بعد الحصول على الميزانية، يتمثل أولاً بتوثيق بعض المواقع الأثرية وحمايتها خوفًا عليها من الزحف العمراني، مشيرًا إلى أنه ليس هناك خطر كبير عليها لبعدها عن محيط المدن، وليس كما يحدث في المدن الأخرى.وأكد أن الإدارة سوف تعمل على إعادة تفعيل متحف جرمة، بعد توفير الحماية الكافية له.

من جهته قال مراقب آثار فزان، عبدالقادر المهدي، إن المراقبة قامت بتحوير مكتب آثار جرمة، وتقسيمه إلى مجموعة من الإدارات سيتم افتتاحه قريبًا.

وأضاف المهدي أنه تم تنفيذ بعض أعمال النظافة البسيطة داخل المواقع، وهناك بعض الترميمات أجريت لعدد من المخازن على سبيل الحماية، مؤكدًا أن إدارة الجنوب هي منطقة شاسعة تصل إلى حوالي 2000 كيلو متر مربع، وتحتاج إلى ميزانية كبيرة لحمايتها.

المزيد من بوابة الوسط