إطلاق رئيس لجنة إدارة شركة خدمات النظافة بدرنة طلال الهنشير

أطلقت السلطات الأمنية رئيس لجنة إدارة شركة خدمات النظافة العامة في مدينة درنة شرق ليبيا، طلال الهنشير، الذي اعتقل بمطار طبرق المدني شرق البلاد مطلع نوفمبر الماضي.

ووصل الهنشير إلى مدينة درنة بعد إطلاق، حيث نشر تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع «فيسبوك» قائلاً: «الحمد لله رب العالمين عدت إلى مدينتي وأهلي وأحبتي، وكل الشكر والاحترام لكل من وقف معي في محنتي من أهل مدينتي وخارجها من المواطنين والمسؤولين، ولمن قال فينا كلمة حق سواء كتبها أو أعلى بها صوته والشكر لمن وقف في الساحات ورفع شعارات تطالب بإطلاق سراحنا ولكل من رفع الأكف بالدعاء».

وكان مصدر أمني بمدينة طبرق أكد مطلع نوفمبر الماضي اعتقال رئيس لجنة إدارة شركة خدمات النظافة العامة درنة، طلال الهنشير، في مطار طبرق المدني.

وقال المصدر الأمني في وقت سابق لـ«بوابة الوسط»: «إن التحفظ على الهنشير إجراء احترازي فقط، وسيتم التحقيق معه من قبل الجهات المختصة، وسيتم الإفراج عنه فور الانتهاء من التحقيقات في حالة عدم صحة الادعاءات».

من جهة أخرى قالت مصادر محلية لـ«بوابة الوسط» إن الهنشير كان في العاصمة طرابلس في مهمة رسمية لمتابعة ملف رواتب الموظفين والعاملين بشركة الخدمات العامة المتأخرة لدى الشركة، وفور هبوط الطائرة بمطار طبرق قامت الأجهزة الأمنية باعتقاله والتحفظ عليه.

وخرج الهنشير على عدة وسائل إعلامية في وقت سابق للمطالبة بمستحقات ومرتبات الموظفين والعاملين بشركة الخدمات العامة درنة دون جدوى.

ونظم العاملون بشركة خدمات النظافة العامة في درنة شرق البلاد بساحة الصحابة وسط المدينة، وقفة احتجاجية للتنديد باعتقال رئيس لجنة إدارة الشركة، المهندس طلال الهنشير.

وطالب موظفو وعاملو شركة خدمات النظافة العامة في درنة بإطلاق الهنشير، الذي اُعتقل في مطار طبرق فور عودته من مهمة رسمية بالعاصمة الليبية (طرابلس) لمتابعة ملف رواتب الموظفين والعاملين بشركة الخدمات العامة المتأخرة لدى الشركة.

وناشد المحتجون في حديثهم مع «بوابة الوسط» الجهات المختصة ووزارة العدل بالحكومة الموقتة متابعة اعتقال رئيس لجنة إدارة شركة خدمات النظافة العامة في درنة، كما رفعوا شعارات أخرى تدعمه وتطالب بإطلاقه على الفور.

المزيد من بوابة الوسط