«سرايا الدفاع عن بنغازي» تنعي قتلى في هجوم الهلال النفطي

نعت ما يسمى بـ«سرايا الدفاع عن بنغازي» أمس الأحد قيادات وأفرادًا تابعين لها قتلوا جراء الهجوم الأخير الذي استهدف منطقة الهلال النفطي قبل أيام.

ونعت السرايا في بيانها كلاً من الناطق باسمها منصور الفايدي والقائد الميداني أحمد الشلطامي، ومقاتلين آخرين قضوا جراء الهجوم الأخير بمنطقة الهلال النفطي.

وذكر البيان من سماهم «الثوار الأحرار» في ربوع ليبيا كافة بـ«خطر المشروع الانقلابي» الذي قال إنه يستهدف «ثورة فبراير ورموزها وثوارها»، مشيرًا إلى أن بوادر المشروع بدأت بـ«الظهور بالمنطقة الغربية».

وحذر البيان مما سماه «مكائد الانقلابيين» و«أعداء الثورة» التي قال إنها تسعى إلى «شق صف الثورة وزرع الفتنة بين كتائب الثوار».

يشار إلى أن منطقة الهلال النفطي تعرضت فجر الأربعاء الماضي إلى هجوم مسلح، حيث أفادت مصادر طبية وعسكرية بمقتل أربعة جنود من الجيش الليبي وإصابة ثمانية آخرين، كما أوضحت المصادر لـ«بوابة الوسط» أن «شهداء الواجب هم: الجنود فرج العرفي وناجي الفرجاني التابعان للكتيبة (304 مشاة) من سكان مدينة أجدابيا، وفرج الهمالي ومهنى أبورميلة القذافي التابعان لغرفة عمليات سرت الكبرى وهما من مدينة سرت».

وأضافت المصادر ذاتها أن الجرحى إصاباتهم بسيطة وجرى نقلهم إلى أحد المستشفيات لتلقي الخدمات والرعاية الصحية اللازمة، مشيرة إلى أن بعضهم عاد إلى ميادين القتال.

وأكدت المصادر مقتل ثمانية من القوات المهاجمة جرى نقل جثامينهم إلى مستشفى رأس لانوف، منوهة إلى أن الوضع بمنطقة الهلال النفطي الآن يسوده الهدوء الحذر والترقب وإعلان حالة النفير القصوى.

المزيد من بوابة الوسط