مصلحة الآثار ببنغازي تدرس مقترحات إيطالية لإقامة مشروعات سياحية

اتفقت مصلحة الآثار الليبية في بنغازي مع ممثل إحدى الشركات الإيطالية على دراسة مقترحات قدمها الجانب الإيطالي حول إمكانية إنشاء عدد من المشروعات السياحية في ليبيا.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس المصلحة في مقرها بمدينة بنغازي خلال اليومين الماضيين، مع المهندس أرنالدو غويدوتي (Arnaldo Guidotti) ممثل مجموعة شركات إيماكو (Emaco) الإيطالية، بحسب ما نشرها المكتب الإعلامي للمصلحة عبر صفحته على موقع «فيسبوك» اليوم الأحد.

وذكر الكتب الإعلامي لمصلحة الآثار في بنغازي أن رئيس المصلحة استمع إلى مقترحات ممثل مجموعة شركات «Emaco» الإيطالية، حول إمكانية البدء في مشروعات في المجال الأثري والسياحي، والذي أشار إلى لقاءات عقدها في طرابلس بالخصوص مع رئيس جهاز المدن التاريخية.

وتطرق ممثل مجموعة الشركات الإيطالية إلى علاقته مع بعض المتخصصين في مجال الآثار والذين سبق لهم العمل في ليبيا، ولفت إلى اتصالات مع مكتب اليونيسكو في ليبيا، وأوضح أنه أقترح إمكانية التفكير في بناء قرى سياحية قرب المواقع الأثرية لاستقبال أفواج من السياح. وإمكانية إقامة سياحة الموانئ للقوارب الشراعية واليخوت خاصة في ميناءي لبدة وسوسة.

وتطرق المهندس الإيطالي مع رئيس المصلحة أيضًا إلى إمكانية إنشاء مدرسة للترميم والصيانة، وكما أشار إلى أنه ناقش هذا الأمر مع رئيس جهاز المدن التاريخية واقترح أن يجري إنشاء مدرسة في لبدة وأخرى بقوريني.

ووفق المكتب الإعلامي فإن اللقاء انتهي بالاتفاق على دراسة المقترحات المقدمة من الجانب الإيطالي والتواصل مع فرع الشركة في بنغازي لمزيد من البحث في التفاصيل التي يمكن من خلالها البدء في مشاريع تنموية واستثمارية وتدريبية في مجال الآثار والسياحة.

وحضر الاجتماع كل من مديري إدارات البحوث الأثرية وإدارة الحماية بمصلحة الآثار الليبية في بنغازي، ومدير مكتب الشركة في بنغازي ومدير مكتب الشركة في طرابلس.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط