إصابات بحروق جراء الألعاب النارية خلال احتفالات المولد النبوي ببني وليد

أصيب بعض المواطنين بمدينة بني وليد ليلة البارحة بحروق وجروح متفاوتة الخطورة، نتيجة إطلاق الألعاب النارية والمفرقعات في ذكرى احتفال المواطنين بذكرى المولد النبوي الشريف.

وذكرت إدارة مستشفى بني وليد العام عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» أن الحالات التي وصلت جراء استخدام الألعاب النارية للمستشفى هي 6 حالات، تعاني درجات متفاوتة من الحروق بين بسيطة والمتوسطة، لافتة إلى أن هناك حالتين جرى تحويلهما إلى مستشفى الحروق والتجميل بمدينة طرابلس، و4 حالات أخرى تم علاجها وغادرت المستشفى.

كما قدمت إدارة المستشفى الشكر والتقدير لكافة العناصر الطبية بقسم الإسعاف والطوارئ والأطباء العاملين به والطاقم الإداري الموجود ليلة البارحة، إضافة للسرية الأمنية الموجودة بالمستشفى.

ودعا مستشفى بني وليد العام الجهات الطبية في المدينة إلى بضرورة إغلاق محال بيع الألعاب النارية والمفرقعات التي يعمل غالبها بغير ترخيص ولا مراقبة.