«البعثة الأممية»: اغتصاب السيدة الليبية خرق صارخ لحقوق الإنسان

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنها تضم صوتها إلى صوت جميع المنظمات النسائية في أنحاء ليبيا في إدانتها الشديدة للتقارير حول جريمة اغتصاب سيدة ليبية من قبل مسلحين في أحد مقار المجموعات المسلحة بطرابلس.

وأضافت البعثة في بيان نشرته عبر موقعها على صفحتها عبر «فيسبوك» اليوم الجمعة، «نذكر الجميع في ليبيا أن الاعتداء على النساء والفتيات بجميع أشكاله يشكل خرق صارخ لحقوق الإنسان».

وسبق لكتيبة «ثوار طرابلس» نشر مقطع فيديو عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» تتعرض فيه إحدى النساء الليبيات للاغتصاب من قبل مسلحين في أحد مقار المجموعات المسلحة، الأمر الذي أثار ردود فعل واسعة النطاق بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي الليبيين ولدى الرأي العام المحلي.

أكد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني على أنه يقوم الآن وبالتنسيق مع وزارة الداخلية ومكتب النائب العام للتحقيق العاجل في ملابسات القضية، وأنه يعد بالقبض على كل المتورطين في جريمة اغتصاب السيدة الليبية ، «وسينفذ القصاص من هؤلاء الذئاب البشرية بالقانون ليكونوا عبرة لغيرهم».

وقال المجلس في بيانًا مساء الجمعة «هذه الجريمة التي لا تليق بأخلاق شعبنا وقيم مجتمعنا وتتناقض مع تعاليم ديننا الحنيف وأن الاستنكار لا يكفي للجريمة البشعة اللاإنسانية، والعقاب الرادع هو ما يستحقه مرتكبوها».

المزيد من بوابة الوسط