«بلدي الجفرة» : نرفض أي تحرك مسلح نحو الهلال النفطي

أعلن المجلس البلدي لبلدية الجفرة رفضه لتحرك «تشكيلات مسلحة» من قاعدة الجفرة الجوية نحو منطقة الهلال النفطي.

وأصدر المجلس البلدي الجفرة بيانًا فجر الجمعة بشأن قصف قاعدة الجفرة الجوية قال فيه « يعرب المجلس البلدي رفضه الشديد لتحرك هذة التشكيلات من قاعدة الجفرة متوجهه إلي الهلال النفطي ، مما نتج عنه حدوث أشتباكات و قصف جوي أدي لخسائر في الأرواح و العتاد».

وأشار المجلس البلدي الجفرة إلى أن المجلس حرص أن تكون الجفرة في منأى عن كافة الصراعات و التجاذبات السياسية ، والتأكيد علي رفض كافة مؤسسات المجتمع المدني وجميع المكونات بالجفرة لتواجد أي «تشكيلات مسلحة» تسبب في زعزعة الأمن و الأستقرار والسلم الأجتماعي بالمنطقة.

و أكد المجلس رفضه لـ«تواجد أي تشكيلات مسلحة تحت أي ذريعة ولن نسمح بعد اليوم و بجميع السبل تواجد أي طرف من الأطراف يساهم في زعزعة أمن و أستقرار مناطق بلدية الجفرة التي يتولي تأمينها و حمايتها أبنائها من القوات المسلحة و كتائب و سرايا الثوار من كافة مناطقها».

من جانبها أعلنت رئاسة أركان القوات الجوية أن مقاتلات سلاح الجو الليبي استهدفت تمركزات قوات «سرايا الدفاع عن بنغازي» بقاعدة الجفره ما أدى الى تدمير عدد من الاليات و مقتل عدد من الافراد بينهم قيادي بارز لم تذكر أسمه.