روما ترعى مصالحة بين مصراتة والزنتان

أعلنت منظمة «سانت إيجيدو» الكاثوليكية المقربة من الفاتيكان أنها رعت خلال اليومين الأخيرين لقاء مصالحة بين مدينتي مصراتة والزنتان في العاصمة الإيطالية روما.

وقالت المنظمة في بيان لها، اليوم الخميس، إن الطرفين «اعتمدا إعلانًا مشتركًا في مناخ من الاحترام المتبادل ينظم عملية التعامل الإنساني مع اللاجئين وجرحى الاشتباكات المسجلة بينهما العام 2014».

وأوضح مصدر إيطالي أنه جرى التطرق خلال هذا اللقاء إلى سبل بسط مصالحة مستدامة بين الطرفين؛ مما يضمن تداعيات استراتجية لبسط الاستقرار في منطقة غرب ليبيا.

وعبرت منظمة «سانت إيجيدو» عن ارتياحها لنجاح الجهود التي بذلتها لإطلاق هذه الآلية بين مصراتة والزنتان، خاصة في ضوء الموقف الصعب الذي تجتازه ليبيا بشكل عام.

ونشرت المنظمة عبر موقعها على الإنترنت صورة لعبدالله ناكر أحد قادة كتائب الزنتان المسلحة ورئيس حزب القمة، وهو يصافح أحد المسؤولين بمقر المنظمة في العاصمة روما.

ورعت المنظمة ذاتها لقاءات مصالحة في السابق بين الطوارق والتبو وبين التبو وأولاد سليمان، وشملت تحديدًا تنظيم توزيع المساعدات الإنسانية في منطقة فزان.