بلجيكا: اتفاق مشترك مع الجزائر بشأن «حل الأزمة الليبية»

دعا رئيس الوزراء البلجيكي، شارل ميشال، إلى ضرورة أن يفضي الحوار السياسي في ليبيا إلى حلول مستدامة.

وصرح ميشال، عقب مباحثاته مع مسؤولين جزائريين عن الوضع في المنطقة، بأنه «تطرق مع الرئيس الجزائري إلى الوضع في ليبيا والمسار الجاري بتونس، وكذلك أهمية مراقبة الحدود والعمل من أجل أن يفضي الحوار السياسي إلى حلول مستدامة وسلمية»، مشيرًا إلى أن هناك «اتفاقًا ورؤية مشتركة» مع الجزائر في هذا الشأن.

وأضاف أن المباحثات التي أجراها مع المسؤولين الجزائريين كانت «واسعة ومكثفة حول مواضيع مهمة تصب في مصلحة الجزائر وبلجيكا لإقامة شراكة ذكية».

وشدد ميشال على أهمية «إقامة تعاون صادق في مجال مكافحة الإرهاب»، معربًا عن ارتياحه «لكونه لمس لدى المسؤولين الجزائريين إرادة في العمل معًا».

«بلجيكا مجندة ضد الإرهاب وستكون لها تحالفات موضوعية مع الجزائر في المجال الأمني»

وأكد أن «بلجيكا مجندة ضد الإرهاب وستكون لها تحالفات موضوعية مع الجزائر في المجال الأمني».

من جهة أخرى، قال رئيس الوزراء الجزائري عقب المباحثات التي أجراها مع شارل ميشال بشأن التعاون الأمني بين البلدين: «إننا صارمون جدًا في مجال مكافحة الإرهاب، ونعمل على التنسيق مع جميع الدول، ولا سيما بلجيكا، وأنا أعتقد أن الأمور تسير على ما يرام، وستكون كذلك مستقبلاً في إطار الاحترام المتبادل للقوانين وخاصة الأشخاص».

والتقى رئيس الوزراء البلجيكي قبل ختام زيارته الخميس، إلى الجزائر، الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة ورئيس الوزراء عبدالملك سلال، ووزراء الخارجية رمطان لعمامرة والداخلية نور الدين بدوي.