إيطاليا: تحرير سرت مرحلة جديدة نحو استقرار ليبيا

وصفت وزارة الخارجية الإيطالية تحرير مدينة سرت من سيطرة تنظيم «داعش» بأنها «نقطة تحول حاسمة».

وقالت وزارة الخارجية في بيان نشرته وكالة «آكي» الإيطالية إن «تحرير سرت من قبل القوات التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بمثابة نقطة تحول في الكفاح ضد تنظيم داعش، ومرحلة جديدة في العملية الصعبة المتمثلة بالاستقرار التدريجي لليبيا».

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن «إيطاليا لا تزال ملتزمة بالوقوف إلى جانب المؤسسات الليبية في مجال مكافحة الإرهاب، وأن الدعم الإيطالي في المجال الإنساني من خلال ضمان الرعاية الطبية والعلاج للمقاتلين الجرحى، وتكرار إرسال الإمدادات الطبية الطارئة، دليل ملموس على قرب إيطاليا المستمر من الشعب الليبي الصديق».

ودعت «الخارجية» إلى أن «يكون النصر ضد تنظيم داعش في سرت دافعًا لتشجيع توطيد الاستقرار والأمن في البلاد، من خلال تنشئة قوات أمن متكاملة ضمن قيادة موحدة تخضع للسلطة المدنية، مبينة أن «نشر الوحدات الأولى من الحرس الرئاسي في طرابلس سيكون خطوة أخرى نحو تعزيز حضور ودور المؤسسات الشرعية في قطاع الأمن».

واختتمت الوزارة بيانها بقولها إن «إيطاليا إلى جانب المجتمع الدولي والأمم المتحدة لن تتأخر في تقديم الدعم للمجلس الرئاسي للحكومة الوفاق الوطني، لضمان نجاح هذه المبادرة».

وكان نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، موسى الكوني، قال إن إعلان تحرير سرت من تنظيم «داعش» هو يوم تاريخي ويجب الاحتفال به يومًا وطنيًا، مشيرًا إلى أن فرحة ليبيا بهذا النصر التاريخي ضد عناصر «داعش»، وتحرير سرت من شرهم تعيدنا لحضن الوطن لُحمة ملتحمة لأنها المدينة الرابطة بين الأطراف.