الجروشي: الخطر لا يزال قائمًا في منطقة الهلال النفطي

حذرعضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب طارق الجروشي من أن الخطر لا يزال قائمًا في منطقة الهلال النفطي ومحاولة استخدام سياسة «الأرض المحروقة»، مشيرًا إلى أن مجموعة من حرس المنشآت انضمت لـ«سرايا الدفاع عن بنغازي».

وقال الجروشي، في اتصال مع «بوابة الوسط» اليوم الأربعاء: «وصلتنا معلومات يوم الاثنين الماضي بأن مجموعة من حرس المنشآت التي انضمت لما يسمى بسرايا الدفاع عن بنغازي بعد سيطرة الجيش على الهلال النفطي، تخطط للهجوم على منطقة الهلال النفطي بعد حصولها على سلاح وصواريخ حرارية من تركيا».

وأضاف عضو لجنة الدفاع والأمن القومي قائلاً: «إن القوات المسلحة عملت على رفع حالة التأهب القصوى تحسبًا لهذا الهجوم، وبالفعل استطاعت القوات المسلحة صد الهجوم ودحر تلك المجموعات المسلحة».

وأشار الجروشي إلى أن «ما حدث اليوم فضلاً عن أطماعهم بالاستيلاء على الموانئ النفطية هو محاولة منهم لتخفيف الضغط على أتباعهم المحاصرين في مدينة بنغازي، لكن قواتنا المسلحة كبدتهم خسائر كبيرة، والآن هناك العديد من القتلى والجرحى في عيادة بن جواد، كما تم الاستلاء على الكثير من الغنائم بعد هروبهم»، مضيفًا: «لقد قتل من الجيش في هذا الهجوم قتيلان أحدهما ضابط والآخر رئيس عرفاء وسقط عدد من الجرحى».
وختم الجروشي حديثه بالقول: «إن الموانئ النفطية الآن تحت سيطرة الجيش بالكامل ولكن لا يزال الخطر قائمًا».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط