«طرابلس الطبي» يتسلم قتيلاً بالفرقة السادسة جرّاء الاشتباكات المسلحة

تسلم مركز طرابلس الطبي قتيلاً واحدًا فقط من المسلحين، جرّاء المواجهات التي شهدتها العاصمة الليبية طرابلس خلال الـ48 ساعة الماضية.

وقال مصدر بالمركز لـ«بوابة الوسط»، اليوم السبت، إن مركز طرابلس الطبي تسلم جثمان ضياء سالم التوهامي (24 عامًا)، وهو مقاتل في الفرقة السادسة التي شاركت في الاشتباكات المسلحة التي دارت رحاها وسط مدينة طرابلس.

ولفت إلى أن التوهامي المسلح الوحيد الذي نقل جثمانه إلى المركز حتى الآن، رغم أن المعلومات تفيد بسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المسلحين، مرجحًا نقلهم إلى مستشفيات أخرى.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد مصدر بمركز طرابلس الطبي بتسلم جثامين سبعة مدنيين سقطوا جرّاء الاشتباكات المسلحة في العاصمة طرابلس.

وتشهد مدينة طرابلس منذ أسابيع حالة من التوتر والاستنفار بين المجموعات المسلحة المنتشرة في المدينة، وتزايد الاحتكاك بين هذه المجموعات بسبب اتهامات متبادلة بعمليات قتل وخطف، ويخشى كثيرون من توسع رقعة الاشتباكات الجارية الآن مع لجوء كل الأطراف إلى تحالفات مع مجموعات مسلحة أخرى، مما ينذر بانفجار الوضع في العاصمة برمتها.

والخميس، ازدادت حدّة الاشتباكات المسلّحة في محيط فندق ريكسوس بمنطقة باب بن غشير بالعاصمة طرابلس، وسمع سكان العاصمة خلال ذلك أصوات تبادل لإطلاق نار كثيف بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.