«الوطني للصحة الحيوانية» يعلن الاستنفار الكامل بسبب أنفلونزا الطيور

أعلن المركز الوطني للصحة الحيوانية بمدينة البيضاء أنه في حالة استنفار كامل اعتبارًا من تاريخ الخميس 1 ديسمبر الجاري، وذلك لمجابهة فيروس «أنفلونزا الطيور»، حيث سيبدأ في عقد سلسلة من الاجتماعات الطارئة لمتابعة الوضع عن كثب وفق ما تقتضيه الإجراءات المعتمدة بالخصوص.

وقال المركز الوطني في بيان الجمعة وتلقت «بوابة الوسط» نسخة منه «أعلنت منظمة الصحة الحيوانية العالمية يوم الخميس الأول من شهر ديسمبر الجاري عن تسجيل إصابة بفيروس أنفلونزا الطيور شديد الأمراضية في تونس وتحديدًا في مدينة بنزرت، كما أعلنت عن ظهور ذات المرض في محافظة دمياط بمصر يوم 30 نوفمبر الماضي، لذلك حث المركز الوطني السلطات الأمنية والجمركية بالحدود بضرورة ضبط جميع عمليات تهريب الطيور من دول الجوار ومصادرتها».

وطالب المركز الوطني للصحة الحيوانية الأجهزة الأمنية وحرس الجمارك بـ«ضبط جميع عمليات تهريب الطيور والدواجن من دول الجوار ومصادرتها»، وذلك بسبب إعلان منظمة الصحة العالمية عن تسجيل حالتين لمرض إنفلونزا الطيور في مصر وتونس.

وأعلن المركز الوطني للصحة الحيوانية أنه أصدر تنويهًا وتنبيهًا مهمًا لفروعه، وذلك بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة للقيام بالترصد الوبائي للمرض ومراقبة الوضع البيطري عن كثب داخل ليبيا وعلى حدودها، وحث الجهات والسلطات المحلية كافة لمعاونة مكاتب الصحة الحيوانية التابعة له بالبلديات في أداء مهامهم.

كم أفاد المركز بأنه اتخاذ إجراء عاجلاً وبالتعاون مع الهيئة العامة للزراعة لتوفير بعض المطهرات وملابس العمل ومتطلبات التقصي الحقلي، بالإضافة إلى أنه سيتم توزيع بعض المواد التي وصلت من منظمة الأغذية والزراعة في إطار اتفاقية التعاون الفني الخاصة بمكافحة أنفلونزا الطيور، والمبرمة بين الهيئة والمنظمة لمساعدة ليبيا في مكافحة أنفلونزا الطيور.