كوبلر يدعو لتقصي حقائق الوضع الإنساني في درنة

دعا المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر إلى «مهمة» لتقصي الحقائق حول الوضع الإنساني في مدينة درنة، مشيرًا إلى أن هناك تقارير تفيد بوجود أزمة إنسانية في المدينة.

وقال كوبلر، في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع «توتير»، الثلاثاء: «هناك تقارير تفيد بوجود أزمة إنسانية في درنة. أدعو إلى مهمة لتقصي حقائق الوضع الإنساني هناك».

وناشد المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر، الاثنين الماضي، فتح ممرات آمنة للمدنيين في مدينة درنة، مؤكدًا ضرورة السماح بوصول الأدوية والمواد الغذائية والمياه لهم.

وكان الحاكم العسكري للمنطقة الممتدة من مدينة درنة شرقًا وحتى بن جواد، اللواء عبدالرازق الناظوري، أصدر تعليماته السبت الموافق 2 يوليو الماضي لغرفة عمليات «عمر المختار» بإغلاق الطريق الساحلي «درنة - كرسة» من الساعة الثامنة ليلاً وحتى الساعة العاشرة صباحًا.

المزيد من بوابة الوسط