كوبلر: حكم الجماعات المسلحة يجب أن يفسح المجال لجهاز أمن مهني

قال المبعوث الأممي مارتن كوبلر إن «ليبيا الموحدة بحاجة إلى جيش موحد. ولا بد لحكم الجماعات المسلحة أن يفسح المجال لجهاز أمن مهني تحت قيادة موحدة. وقوات الجيش الوطني الليبي تمثل لبنة أساسية لذلك الجهاز الأمني الموحد».

وأكد كوبلر، في حوار تنشره جريدة «الوسط» الأسبوعية الخميس المقبل، أن «محاربة الإرهاب في ليبيا تتطلب جيشًا مهنيًا، وقوات شرطة مهنية، ووكالات استخبارات مهنية».

وجدد كوبلر في حواره دعم البعثة الأممية لجميع الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب في ليبيا سواء في سرت أو بنغازي أو أي منطقة أخرى في البلاد، مشيرًا إلى أنه «لا تغيير في موقفنا في هذا الصدد».

وقال إنه يدعو «باستمرار إلى تشكيل جيش ليبي موحد تحت قيادة المجلس الرئاسي (سلطة مدنية)، وهذا أمر مهم لأمن واستقرار ليبيا ويصب في صالح كل الليبيين».