واينر: الحرس الرئاسي يحتاج تمويلاً عاجلاً

طالب المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا، جوناثان واينر، بتوفير التمويل اللازم لقوات الحرس الرئاسي، مؤكدًا أنها تستطيع إحداث فرق كبير في الوضع الأمني في العاصمة طرابلس.

وقال واينر، اليوم الأحد في تغريدة على حسابه الخاص بموقع «تويتر»: «إن المجموعة الأولية التي يقودها العقيد نجمي الناكوع، البالغ عددها 580 من إجمالي 3000، تستطيع إحداث تغيير كبير في الوضع الأمني في طرابلس. ويحتاج إلى تمويل حالاً».

وطالب واينر في تغريدة أخرى بالتوصل إلى اتفاق حول ميزانية سريعة بين المصرف المركزي ووزير المالية والمجلس الرئاسي للإفراج عن الميزانية اللازمة لتوفير الخدمات الأساسية والخدمات الصحية والكهرباء للمدنيين. 
وأكد أن حل الخلافات يكون عبر الحوار وليس عن طريق العنف، مضيفًا: «من الأفضل للجميع في كل مكان، سواء ليبيا وغيرها، حل الخلافات عن طريق الحوار وليس العنف. فالمواطنون يستحقون الأمن والحرية أيضًا».

وكان المجلس الرئاسي بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي أصدر يوليو الماضي قرارًا بإنشاء الحرس الرئاسي، الذي يتكون من وحدات الجيش والشرطة الذين يجري اختيارهم وإعادة تبعيتهم من مختلف الوحدات وكذلك الراغبين بالالتحاق للخدمة بصفوفه من مختلف المدن الليبية.

وأوضح عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فتحي المجبري، أن جهاز الحرس الرئاسي الذي أنشأه المجلس الرئاسي «هو محاولة لإيجاد قوة تأتمر بأمر المجلس الرئاسي من ضباط وجنود من مختلف مناطق ليبيا».