المجلس البلدي الخمس: حداد ثلاثة أيام على أرواح عائلة إميمن

أعلن المجلس البلدي الخمس الحداد ثلاثة أيام على أرواح عائلة إميمن الذين قُـتلوا في منزلهم بمنطقة الساحل صباح اليوم السبت.

وقال المجلس البلدي في بيان نشره عبر موقعه على صفحة «فيسبوك» السبت، إن الحداد سيكون ابتداءً من غد الأحد، حتى الثلاثاء ببلدية الخمس على أرواح ضحايا العمل «الإرهابي الغادر» الذي وقع صباح اليوم بمنطقة الساحل - سوق الخميس وقُـتل إثره الحاج إحميدة إميمن وأولاده الثلاثة بدم بارد.

ودان المجلس البلدي الخمس في وقت سابق على صفحته عبر «فيسبوك» جريمة القتل، التي وصفها بـ«البشعة»، فيما أكد متابعته التحقيقات التي لا تزال جارية بتنسيق كامل بين المجلس البلدي والأجهزة الأمنية للقبض على الجناة.

ووفق مصادر أمنية فإن القتلى هم رب الأسرة إحميدة إميمن، وولداه وابنته، الذين عُثر عليهم مذبوحين في أماكن متفرقة من منزلهم، فيما بدت على الجثث آثار إطلاق رصاص وحروق.

وسبق لمدير مديرية أمن الخمس، العقيد محمد أبو أصبع، القول إنه من خلال التحقيقات الأولية في الجريمة التي شهدتها بلدة سوق الخميس «لم يتضح حتى الآن طبيعة الجريمة هل هي عمل إرهابي أم جنائي».

 

المزيد من بوابة الوسط