العقيد محمد أبو اصبع يتحدث عن جريمة سوق الخميس

قال مدير مديرية أمن الخمس العقيد محمد أبو اصبع إنه من خلال التحقيقات الأولية في الجريمة التي شهدتها بلدة سوق الخميس حيث قُتل أربعة أشخاص من عائلة إميمن فجر اليوم السبت بطريقة وحشية «لم يتضح حتى الأن طبيعة الجريمة هل هي عمل ارهابي ام جنائي».

واعتبر العقيد محمد أبو اصبع في حديثه لقناة ليبيا الفضائية مساء السبت «أن هذه الجريمة ليست الأولى ولكنها الأكثر بشاعة ووحشية، مشيراً إلى أن الكشف عن الجاني سيكون في أقرب وقت ممكن وكل شيء تحت السيطرة».

وأضاف العقيد محمد أبو أصبع «جريمة الخمس جريمة بشعة جدا حيث جرى ذبح الضحايا ثم حرق جثثهم، وليس لدينا ادلة تفيد بوجود اناس متطرفين او خلايا نائمة وراء الجريمة ولا نستطيع توجيه التهم بدون ادلة».

وقُتل أربعة أشخاص من عائلة إميمن فجر اليوم السبت في منطقة سوق الخميس بمدينة الخمس، ودان المجلس البلدي الخمس -على صفحته بـ«فيسبوك»- جريمة القتل، التي وصفها بالبشعة، فيما أكد متابعته التحقيقات التي لا تزال جارية بتنسيق كامل بين المجلس البلدي والأجهزة الأمنية للقبض على الجناة.

ووفق مصادر أمنية فإن القتلى هم رب الأسرة إحميدة إميمن، وولداه وابنته، الذين عثر عليهم مذبوحين في أماكن متفرقة من منزلهم، فيما بدت على الجثث آثار إطلاق رصاص وحروق.

المزيد من بوابة الوسط