عدد من عمداء بلديات ومديري أمن بالجنوب يؤكدون على تكوين «جسم اجتماعي يفرز تشكيلاً مسلحًا كبيرًا»

أكد عدد من عمداء بلديات ومديري مديريات الأمن بالمنطقة الجنوبية، في ختام اجتماعهم مع المفوض بمهام وزير الحكم المحلي في حكومة الوفاق الوطني، على تكوين «جسم اجتماعي يفرز تشكيلاً مسلحًا كبيرًا» يتولى الإشراف على الجانب الأمني بالمنطقة الجنوبية، وفقًا لما نشرته الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لوزارة الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني.

ونشرت الصفحة الرسمية لوزارة الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني، السبت، فحوى الاجتماع حيث «اجتمع السيد بداد قنصو وزير الحكم المحلي المفوض بحكومة الوفاق الوطني بعدد من عمداء بلديات الجنوب وعدد من مديري مديريات الأمن بالمنطقة الجنوبية، وتخلل الاجتماع الأوضاع الأمنية بالجنوب وما تعانيه من مشاكل سواء من استباحة الحدود والهجرة غير الشرعية والتهريب وعدم التجاوب في دعم المؤسسات الأمنية من قبل السلطات الأمنية المركزية».

وأثير خلال الاجتماع «وجود مشاكل عدة كالمباني المتهالكة وقلة الإمكانيات المادية وغيرها من الصعوبات التي تواجه مديريات الأمن في القيام بواجبها. وفي ختام الاجتماع أكد الحاضرون على تكوين جسم اجتماعي يفرز تشكيلاً مسلحًا كبيرًا يتولى الإشراف على الجانب الأمني بالجنوب، ووضع آلية فعالة لدعم الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع وزارة الداخلية ودعم المجلس الرئاسي لأي مبادرة تصدر عن هذا الاجتماع من أجل حماية الجنوب من كل الاخترقات الأمنية».