معيتيق: «الرئاسي» لديه خطة لدعم مستشفى زليتن التعليمي

أعلن نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أحمد معيتيق، عن خطة للمجلس الرئاسي تهدف دعم مستشفى زليتن التعليمي، مرجحًا أن تشهد الفترة المقبلة تطورًا ملحوظًا في ذلك السياق، يتفق مع الاهتمام المقرر بالملفات الضرورية والعاجلة.

جاء ذلك خلال زيارة معيتيق اليوم السبت ديوان بلدية زليتن، حيث التقى عميد البلدية المهندس مفتاح حمادي، وأعضاء المجلس البلدي المهندس ميلاد الصداعي، والمهندس مصطفى بن عائشة، والدكتور عبدالسلام عصمان، ووكيل ديوان البلدية المهندس عمر البربار، ورئيس الجامعة الأسمرية الدكتور المهدي الغويل، وعددًا من مسؤولي القطاعات الخدمية بالبلدية.

وفيما يتعلق بملف التعليم، أشار معيتيق إلى حصر المشاريع المتوقفة لإنشاء المدارس بدل المهدمة، مؤكدًا -وفق ما أوضح قسم الإعلام بالمجلس البلدي زليتن- أن المجلس الرئاسي سيقدم الدعم اللازم في حلحلة الإشكاليات العالقة أمام تنفيذ هذه المشروعات.

ولفت معيتيق إلى الجامعة الأسمرية، وقال إن لها وضعًا خاصًا عند كل الليبيين، مؤكدًا العمل على توسيع الجامعة وزيادة الكفاءات، فضلاً عن تخصيص ميزانية لها ضمن بنود التعليم العالي في 2017.

وفيما يتعلق بجرحي التفجير الإرهابي الذي استهدف المدينة مطلع العام الجاري، أشار معيتيق إلى أن أغلب الإشكاليات الحاصلة تتعلق بالتأشيرات وساحات العلاج في الخارج، مصرحًا بأن هناك مساعي لتوطين العلاج داخل المستشفيات والمصحات الليبية والنظر في توافر إمكانية استكمال العلاج لأغلب الإصابات، وقال: «سيتم دعم هذا الملف ماديًا من قبل الرئاسي».

المزيد من بوابة الوسط