«تعليم الموقتة» تؤكد استمرار الدراسة وترفض الزج بالتعليم في التجاذبات السياسية

أعلنت وزارة التعليم في الحكومة الموقتة عن رفضها الزج بالقطاع في التجاذبات السياسية، مؤكدة استمرار الدراسة في ربوع البلاد كافة.

وقال مدير المكتب الإعلامي بالوزارة، أحمد الزروق، لـ«بوابة الوسط» الجمعة إن قطاع التعليم يعمل بمعزل عن التجاذبات السياسية في البلاد، وأن العملية التعليمية تسير بشكل جيد رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها ليبيا.

ودعا الزروق المؤسسات التعليمية كافة في البلاد بفتح أبوابها لاستقبال الطلاب، داعيًا إياهم إلى تحمل مسؤولياتهم والتعاون وتضافر الجهود بـ«حيث يتم تذليل الصعاب وتهيئة سبل النهوض بالتعليم والنأي بالتعليم عن الصراعات والتجاذبات السياسية».

ويأتي تصريح مدير المكتب الإعلامي بعد أن أعلن نشطاء في البلاد البدء في عصيان مدني الأحد المقبل احتجاجًا على الأوضاع المعيشية المتردية.

كلمات مفتاحية