«أوقاف طرابلس» تطالب بمنع 11 خطيبًا من اعتلاء المنابر وإلقاء الدروس بالمساجد

طالبت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية طرابلس، مديري المكاتب الفرعية للهيئة بمنع 11 خطيبًا من اعتلاء المنابر وإلقاء الدروس في المساجد.

وأرسلت الهيئة خطابًا، اليوم الأربعاء، إلى مديري المكاتب قالت فيه: «يطلَب منكم عدم منح الإذن للمذكورين أدناه باعتلاء المنابر، وإعطاء الدروس في المساجد إلا بعد الرجوع إلى إدارة المساجد بالهيئة».

وشملت قائمة الأسماء وفقًا لما جاء في خطاب الهيئة مجدي ميلود حفالة المعروف بـ«أبو مصعب» وامحمد عمر الهلاك المعروف بـ«أبو فضل»، وعبدالرحمن الفقيه المعروف بـ«أبو حذيفة» وطارق درمان الزنتاني المعروف بـ«أبوالخطاب»، وأيوب حمودة المعروف بـ«بأبو همام» وأحمد سالم الشهوبي المعروف بـ«أبو عبيدة المصراتي» ورمضان المقلفطة المعروف بـ«أبو حذيفة المصراتي»، وصالح موتو المعروف بـ«أبوبردة الترهوني» ومحمد الأنقر ومحمد عون وعبدالواحد القعود.

وتشهد العاصمة طرابلس صراعًا بين الجماعات والحركات «الإسلاموية»، حيث تتبادل هذه الجماعات الاتهامات بخطف وقتل الشيوخ المنتسبين إليها، آخرهم الشيخ نادر العمراني الذي أكدت دار الإفتاء مقتله يوم الاثنين.

 

 

المزيد من بوابة الوسط