«اجتماعي سبها» يثمن جهود القائمين على اتفاق وقف إطلاق النار بين القذاذفة وأولاد سليمان

ثمن المجلس الاجتماعي لقبائل سبها، اليوم الأربعاء، جهود الأعيان والوفود الاجتماعية من مختلف مناطق ليبيا، القائمة على اتفاق وقف إطلاق النار بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة في المدينة.

وأكد رئيس المجلس نوري الغويزي في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن المجلس «يثمن كل الجهود التي بذلت وتبذل من أجل الإصلاح والتهدئة ووقف إطلاق النار» في سبها، مقدمًا الشكر لكل الوفود التي «لبت نداء الوطن من أجل حقن الدماء على الرغم من أنه لم يطلب منهم أحد القدوم إلى سبها».

وأضاف الغويزي أن جميع أهل سبها وسكانها يتطلعون إلى مصالحة حقيقية في المدينة بشكل خاص وليبيا عامة لتحقيق السلام والاستقرار، منوهًا إلى أن ما يجمع الليبيين أكثر مما يفرقهم وأن مسؤولية السلام هي مسؤولية كل أبناء ليبيا دون استثناء.

وأعلنت لجنة فض النزاع بين أولاد سليمان والقذاذفة في بيان أصدرته، اليوم الأربعاء، عن بنود اتفاق وقف إطلاق النار بين القبليتين، وشددت على «رفضها التام للتدخل من أي جهة» في الأزمة تحت أي مسمى «إلا بعد اتفاق الطرفين» وإشرافها.

ويتضمن نص الاتفاق بين القبلتين وقف إطلاق النار اعتبارًا من الساعة 11 من مساء أمس الثلاثاء لمدة ثلاثة أيام قابلة للتمديد، يجري خلالها فتح الطرق الرئيسية وإسعاف الجرحى والمصابين، والبدء الفوري في إطلاق حوار لحل المشاكل بين الطرفين، وتشكيل لجنة فنية للإشراف على تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بين القبيلتين.

المزيد من بوابة الوسط