أعيان فزان يتوصلون لاتفاق بوقف إطلاق النار بين أولاد سليمان والقذاذفة في سبها

أعلنت لجنة فض النزاع بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة المشكلة من أعيان وقبائل فزان، مساء اليوم الثلاثاء، عن الوصول إلى هدنة لوقف إطلاق النار في مدينة سبها تبدأ من الساعة 11 مساء لمدة ثلاثة أيام قابلة للتمديد، بحسب ما أكده رئيس المجلس الأعلى لمدن وقبائل فزان علي مصباح أبوسبيحة لـ«بوابة الوسط».

وطالب أبوسبيحة في تصريحه سكان وأهالي مدينة سبها عبر «بوابة الوسط» بالتعاون مع لجنة فض النزاع بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة من أجل تحقيق السلم الاجتماعي والأهلي في المدينة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن عضو المجلس البلدي سبها، غدفي علي أبو سعدة، التوصل إلى اتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار بين القبيلتين، اعتبارًا من الساعة السادسة من مساء اليوم. وأوضح وفق ما نقلت صفحة بلدية سبها على «فيسبوك»، أن جهود التواصل لأعيان وحكماء ليبيا من مختلف قبائلها ومكوناتها كان لها الدور الإيجابي في التوصل لإيقاف إطلاق النار.

وأكد رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل سبها، نوري الغويزي، لـ«بوابة الوسط» في وقت سابق اليوم، وجود بوادر انفراج في مدينة سبها بعد اجتماع وفد من أعيان ليبيا والجنوب صباح اليوم الثلاثاء، مع قبيلة أولاد سليمان التي قال إنها «مستجيبة لوقف إطلاق النار».

وأضاف الغويزي أن وفد الأعيان ومشايخ ليبيا والجنوب توجه بعدها إلى قبيلة القذاذفة للاستماع إليهم والاتفاق معهم على موعد تنفيذ وقف إطلاق النار، بمعنى أن تنفيذ الاتفاق مرهون بالتزام الطرفين به.